November 14, 2019

نبذة عن أهداف ومحتويات الكتاب

يتكون هذا الكتاب من جزئين منفصلين (الجزء الأول: ريادة الأعمال والابتكار والجزء الثاني: إدارة المنشآت الصغيرة) وهو كتاب دراسي يناسب منطقة مجلس التعاون الخليجي. ويعتبر مرجعاً عملياً للمؤسسات التعليمية وصناع القرار، والمدرسين والطلاب في المنطقة،وأداة متخصصة تساهم في رفد المعارف وفهم البيئة المبتكِرة والريادية لمجلس التعاون

يركز الجزء الأول على تعريف وشرح ريادة الأعمال والابتكار والمنشآت الصغيرة، ويقدم إطاراً مفاهيمياً للابتكار وعناصره الأساسية، ويناقش التحديات التي تواجه منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في خلق بيئة داعمةللابتكار

ويركز الجزء الثاني على المنشآت الصغيرة وأهمية التخطيط للإنشائها وإدارتها.ويستعرض أساسيات التخطيط للمشروع الجديد بدءاً من مرحلة توليد الفكرة، إلى إعداد خطة العمل والتي تتضمن بحوث السوق، والتخطيط المالي، والمراقبة المالية، واختيار موقع المشروع ومن ثم كيفية إدارة ومتابعة أداء المشروع

مشكلة الكتب الدراسية المتاحة لتدريس ريادة الأعمال والابتكار وإدارة المنشآت الصغيرة في المنطقة

تفتقر المنطقة العربية إلى ناشرين متخصصين في كتب الأعمال والإدارة مما أدى إلى ضعفٍ عام في توافر كتب إدارة الأعمال التي يم تأليفها في المنطقة. وهناك بعض الكتب الدراسية المتاحة حول الإدارة، وهي مكتوبة باللغة العربية ومستخدمة في تدريس المساقات في الدول التي تُدرس فيها تخصصات الأعمال والإدارة باللغة العربية، ولكن ينقصها الحالات الدراسية والأمثلة النابعة من السوق العربي، وينقصها أيضا شرح الكثير من البيئة التشريعية والتنظيمية، التي تنظم عملية تأسيس المشاريع التجارية والاقتصادية. ولمعالجة هذا النقص، عمدت الجامعات وكليات الأعمال في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي إلى استخدام الكتب الدراسية الغربية التي كُتب معظمها ونُشر لاستهداف طلاب الكليات والجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية وغرب أوروبا. وقد تمت ترجمة بعض هذه الكتب إلى اللغة العربية وإن كان ينقصها دقة التعبير. وعلى الرغم من أن هذه الكتب توفر مواد تعليمية ذات جودة عالية، فهي تفتقر إلى الأفكار والرؤى التي تركز على هذه المنطقة. وقد أدى الوضع الراهن إلى تبعات سلبية نذكر منها ما يلى

  • يجد الطلاب في منطقة مجلس التعاون الخليجي صعوبة في ربط أنشطة بيئة الأعمال المحلية مع تلك التي تطرحها الكتب المقررة من أنظمة وقوانين، والتي هي من خارج المنطقة
  • تفتقر الكتب الجامعية إلى الرؤية حول المسائل والمشكلات الخاصة بالبيئة المحيطة بالأعمال الصغيرة في منطقة دول مجلس التعاون، مثل الابتكار في المنطقة وتطوير ريادة الأعمال
  • الأساتذة القادمون من خلفيات ثقافية ومناطق جغرافية متباينة، مع خبرة لا تكاد تذكر بسوق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، ليس لديهم الدراية الكافية عن البيئة التشريعية والتنظيمية،وبالتالي لا تتوفر لديهم أمثلة نابعة من هذه المنطقة لتدريسها في الصف الدراسي

الحل المقترح

يقدم هذا الكتاب للمؤسسات التعليمية وصناع القرار، والمدرسين والطلاب في هذه المنطقة، أداة مخصصة تساهم في رفد المعارف وفهم البيئة المبتكِرة والريادية لمجلس التعاون. وفي هذا السياق، يلتزم هذا الكتاب بتقديم الحلول التالية

  • يحافظ على الترتيب والخطوات المتبعة عالمياً، والمستخدمة في تطوير خطة الأعمال.
  • يقدم طريقة سلسة، مبسطة ومباشرة لطلاب الجامعات المتحدثين باللغة العربية، لفهم ريادة الأعمال والابتكار وإدارة المنشآت الصغيرة.
  • يقدم إطاراً نظرياً يشرح كيفية تنمية الابتكار وريادة الأعمال في دول مجلس التعاون
  • يناقش التحديات التي تواجهها المنطقة في سعيها لخلق بيئة داعمة لريادة الأعمال والابتكار
  • يطبق أمثلة وحالات كثيرة مستقاة من سوق منطقة الخليج
  • يعرّف القارئ بالمؤسسات التي تدعم تطوير رواد الأعمال ومالكيهافي منطقة دول المجلس
  • يسلط الضوء على التشريعات والنظم الرسمية التي تحكم ممارسات الأعمال الصغيرة في دول المجلس
  • يلقي نظرة على التأثير الثقافي والجغرافي على ريادة الأعمال والابتكار في المنطقة

سمات الكتاب

تحتوي معظم الفصول على مثال رئيس واحدأو أكثر يسمى "لمحة". هذه اللمحات تسلط الضوء على أخبار ومنتجات وقوانين وأفكار وممارسات ترتبط ارتباطاً خاصاً بمسألة معينة يناقشها الفصل الذي ترد فيه. وقد يكون مؤلفا الكتاب هما من أخذا هذه اللقطات، أو تكون مقتبسة من أعمال أخرى، مثل الكتب والمواقع الإلكترونية. ونهاية كل فصل، يقدم ملحقاً تكميلياً يسمى "بناء مهاراتككرائد أعمال في دول مجلس التعاون الخليجي". يتضمن هذا الملحق دراسة حالة أو إرشادات تساعد رواد الأعمال في بدء أعمالهم وإدارتها في سوق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. أمثلة من الحالات العملية التي يقدمها الكتاب

  • أزمة التحرر من التفكير التقليدي للابتكار "الأبطال الخارقون 99"
  • كيف أدارت لطيفة عملية "يتوق" لإعادة ابتكار صانعة القهوة العربية
  • ماكدونالدز وصب واي: طرق مختلفة للامتياز التجاري في مجلس التعاون الخليجي
  • "بتيل" تنقل التمور من منتج تقليدي إلى فاخر

الحل المقترح

يقدم هذا الكتاب للمؤسسات التعليمية وصناع القرار، والمدرسين والط ب في هذه المنطقة، أداة مخصصة تساهم في رفد المعارف وفهم البيئة المبتكرة والريادية لمجلس التعاون. وفي هذا السياق، يلتزم هذا الكتاب بتقديم الحلول التالية:

  • يحافظ على الترتيب والخطوات المتبعة عالمياً، والمستخدمة في تطوير خطة ا عمال
  • يقدم طريقة سلسة، مبسطة ومباشرة لط ب الجامعات المتحدثين باللغة العربية، لفهم ريادة ا عمال وا بتكار وإدارة المنشآت الصغيرة
  • يقدم إطاراً نظرياً يشرح كيفية تنمية ا بتكار وريادة ا عمال في دول مجلس التعاون
  • يناقش التحديات التي تواجهها المنطقة في سعيها لخلق بيئة داعمة لريادة ا عمال وا بتكار
  • يطبق أمثلة وحا ت كثيرة مستقاة من سوق منطقة الخليج
  • يعرف القارئ بالمؤسسات التي تدعم تطوير رواد ا عمال ومالكيها في منطقة دول المجلس
  • يسلط الضوء على التشريعات والنظم الرسمية التي تحكم ممارسات ا عمال الصغيرة في دول المجلس
  • يلقي نظرة على التأثير الثقافي والجغرافي على ريادة ا عمال وا بتكار في المنطقة

سمات الكتاب

تحتوي معظم الفصول على مثال رئيس واحد أو أكثر يسمى "لمحة". هذه اللمحات تسلط الضوء على أخبار ومنتجات وقوانين وأفكار وممارسات ترتبط ارتباطاً خاصاً بمسألة معينة يناقشها الفصل الذي ترد فيه. وقد يكون مؤلفا الكتاب هما من أخذا هذه اللقطات، أو تكون مقتبسة من أعمال أخرى، مثل الكتب والمواقع ا لكترونية. ونهاية كل فصل، يقدم ملحقاً تكميلياً يسمى "بناء مهاراتك كرائد أعمال في دول مجلس التعاون الخليجي". يتضمن هذا الملحق دراسة حالة أو إرشادات تساعد رواد ا عمال في بدء أعمالهم وإدارتها في سوق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. أمثلة من الحا ت العملية التي يقدمها الكتاب

  • الأبطال الخارقونالـ 99
  • كيف أدارت لطيفة عملية "يتوق" لإعادة ابتكار صانعة القهوة العربية
  • ماكدونالدز وصب واي: طرق مختلفة للامتياز التجاري في مجلس التعاون الخليجي
  • بتيل تنقل التمور من منتج تقليدي إلى فاخر